Cari Blog Ini

Memuat...

Selasa, 25 Januari 2011

العَنَاصِرُ اْلبَلَاغِيَّةُ فِي سُوْرَةِ اْلوَاقِعَةُ

التمهيد

الحمد لله رب العلمين نحمده، ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعماللنا، من يهدالله فلا مضلّ له، ومن يضلل فلا هادي له، ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له، ونشهد أن محمدا عبده ورسوله.
أما بعد، فهذا البحث لا نسيان ألفظ شكرا كثيرا لأستاذ المرشد الذي يعطى واجب الدراسة منهجية البحث  بأعطيه هذا الواجب صنعنا الفقر وإبتكار لبحث مصدر إحابر أساليب في صنع اقتراح البحث لدرّبنا في صنع اقتراح البحث  في نصف سنة القادم.
وأيقن الباحث بأن هذا البحث لايتم إلا بإرشادات والمساعدات من المايخ والأساتيذ الكرام والوالين والأصدقاء الأحباء، لهذا 




الباحث جزيل الشكر والتقدير لمنن كان له من الإهتمام في إتمام هذا اقتراح البحث، وخص الباحث شكره إلى :
١.  فضيلة الأستاذ عبيد الله نافيع الماجستير كمرشد في قسم التربية اللغة العربية
٢.  والدي رحمكما الله.
٣.  جميع الأساتيذ الكرام بقسم التربية اللغة العربية.
٤.  الأصدقاء الأحباء الذين ساعدوا الباحث على إتمام هذا اقتراح البحث.
         وهم الذين شجعوا الباحث على إنتها هذا البحث، جزاهم الله أحسن الجزاء.
          وأخيرا، أيقن الباحث بأن هذا البحث البسيط مملوء بالأخطاء والنقصانات فيرجوالباحث من القراء أن يقدموا والتعليقات. وعسى أن يكون هذا البحث نافعا للباحث والجميع القراء الأعزاء.



سينجون أجونج، ينايير ٢٠١١  م 
 
       الباحث               


المحتويات

التمهيد.................................................................................................................................... i
المحتويات................................................................................................................................ ii
1.      خلفيات البحث...................................................................................................................... 1
2.      أسئلة البحث........................................................................................................................ 2
3.      المركز البحث...................................................................................................................... 3
4.      أهداف البحث....................................................................................................................... 3
5.      منافع البحث........................................................................................................................ 3
6.      الافتراضات........................................................................................................................ 3
7.      تعريف الإصتلاح................................................................................................................. 3
8.      البحث النظري..................................................................................................................... 4
9.      مناهج البحث....................................................................................................................... 5

المراجع







١.  خلفيات البحث
          القرآن معجزة السول صلى الله عليه وسلم أنزل الله سبحانه وتعالى عليه منجما (مفرقا) حسب الحوادث. والحكمة من ذلك، تثبيت قلب الرسول صلى الله عليه وسلم، وقلوب المسلمين، وليكون حفظه سهلا عليهم. (العربية بين يديك ٣، ٢٠٠٣: ٣). قال تعالى : "وَقَالَ الَّذِيْنَ كَفَرُوا لَوْلَا نُزِّلَ عَلَيْهِ اْلقُرْآنَ جُمْلَةً وَاحِدَةً كَذَلِكَ لِنُبَيِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ وَرَتَّلْنَهُ تَرْتِيْلاً" (الفرقان : ٣٢ ).
              القرآن معجز بأسلوبه وألفاظه ومعانيه، كما أنّ هناك أمورا كثيرة تدل على إعجاز القرآن. وكلما السابقة وقصصهم، كما شمل قدرا كبيرا من العلوم والمعارف التي لم يعرفها الناس من قبل، كما جاء القرآن بما يصلح عقائد الناس وعباداتهم، وحياهم الإجتماعية، والسياسية، والإقتصادية. (العربية بين يديك ٣، ٢٠٠٣ : ٤ ). قال تعالى : "وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَبَ تِبْيَانا لَّكُلِ شَيْئٍ" (النحل : ٨٩ ).
             نظرا إلى الدلائل الكثيرة فلا خطأ أن القرآن مفتاح العلوم الملوء بالمعجزات إما من ناحية التشريع وإما من ناحية العلوم وإما من ناحية اللغة. إذن لاشك أن القرآن معجزة. لأن الشك في القرآن حرام، حيث قال تعالى في الكتاب العزيز "وَإِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِّمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوْا بِسُوْرَةٍ مِنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَآكُمْ مِنْ دُوْنِ اللهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِيْنَ" (البقرة : ٢٣ ).
          وقد اختار الله تعالى اللسان العربي، لحمل الرسول الخاتمة، وقال تعالى : "وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِىٌّ مُّبِيْنٌ".  ونصّ في القرآن الكريم على عربية وإطلاعا إلى الأقوال السابقة، يعرف أن اللغة العربية كلغة القرآن، والطلبة والمسلمون الذين يريدون أن يتفقهوا فى دينيهم وجب عليهم أن يقرؤوا الكتب العربة. لذلك أراد الباحث بحثه في القرآن الكريم لكشف بعض أسراره من ناحية اللغة. بجانب ذلك نظر الباحث إلى قوله تعالى : "إِنَّا أَنْزَلْنآهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَتَّقُوْنَ" (يوسف : ٣٥ ).
          وقد اعتنت الأمة الإسلامية في سالف عهدها باللسان العربي، وعدتّه هدفا يراد لذاته، لا مجرد وسيلة لحمل الرسالة، وسارت الأمة على ذلك؛ فكان لها العزّ والتمكين.
          وفي هذا العصر، اهتهم كثير من العرب والمسلمين بتعلم اللغة العربية وتعليمها. وعناية المسلمين في القديم والحديث – له أسباب كثيرة، أهمها :
1.      أن اللغة العربية من الدين، قال ابن تيمية – رحمه الله – : (معلوم أنّ تعلم العربية وتعليم العربية فرض على الكفاية). وقال أيضا : (إن اللغة العربية من الدين، ومعرفتها فرض واجب، فإن فهم الكتاب والسنة فرض، ولا يفهم إلا باللغة العربية، وما لا يتم الواجب إلا به، فهو واجب) فالعبادة من صلاة ودعاء وتلاوة للقرآن الكريم، وكثير من شعائر الإسلام لا تؤدى، ولا يتم فهمها، وتدبرها إلا باللغة العربية، ولميجز أحد من الأئمة مطالقا، أن تؤدى الصلاة بغير العربية، والصلاة فرض عين.
2.      معرفتها تحمي من الوقوع في الشبه والبدع. قال الشافعي – رحمه الله – : (م جهل الناس، ولا اختلفوا إلا لتركهم لسان العرب، وميلهم إلى لسان أرسططاليس) وقال أيضا : (لا يعلم من إيضاح جمل علم الكتاب أحد، جهل سعة لسان العرب، وكثير وجوهه، وجماع معانيه وتفوقها. ومن علمها، انتفت عنه الشبه، التي دخلت على من جهل لسانها) وقال السيوطي – رحمه الله – : (وقد وجدت السلف قبل الشافعي، أشاروا إلى ما أشار إليه من أن سبب الابتداع الجهل بلسان العرب). وقال الحسن البصري – رحمه الله– في المبتدعة : (أهلكتهم العجمة).
3.      معرفة اللغة العربية سبب من أسباب التيسير، كما قال تعالى : "فَإِنَّ يَسَّرْنَهُ بِلِسَانِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُنَ" (الدخان : ٥٨ ).
4.      اللسان العربي شعار الإسلام وأهله، واللغات من أعظم شعائر الأمم التي بها يتميزون) كما قال ابن تيمية – رحمه الله.
5.      قوتها سبب لعز الإسلام والمسلمين. قال مصطفى صادق الرافعي (ما ذلت لغة شعب إلا ذل، ولا انحطت إلا كان أمره في ذهاب وإدبار، ومن هذا يفرض الأجنبي المستعمر لغته فرضا على الأمة المستعمرة).
6.      اللغة العربية من أقوى الروابط بين المسلمين، والأمم تحرص على تعليم لغاتها؛ لتقرب المتعلمين إليها، فالمشابهة في الظاهر – ومنه اللغة – تورث المشابهة في الباطن – ومنه قضايا الثقافة والعقائد.
7.      تعليم العربية من أهم الوسائل لعرض الثقافة الإسلامية، فاللغات تحمل ثقافة أصحابها.
             ومن المعروف أن القرآن الكريم مشهورببلاغة وهي المعانى والبيان والبديع. فالمعانى علم يعرف به أحوال اللفظ العربي يطابق مقتضى الحال، وأما البيان فهو علم يبحث فيه عن التشبيه والمجاز والكناية، والأخير يسمى بالبديع وهو علم يعرف به وجوه تحسين الكلام المطابق لمقتضى الحال وهذه الوجوه ما يرجع منها إلى تحسين المعانى ويسمى بالمحسنات المعنوية وما يرجع منها إلى تحسين اللفظ يسمى بالمحسنات اللفظية (ناصف وغيره، دون سنة : ١٠٥ و ١٢١ و ١٣٠ ).
          فالمانى عناصر منها أنواع الكلام وهي الكلام الخبرى والكلام الإنشائى والتقديم والتأخير والوصل والفصل والذكر والحذف والقصر وال والفصل والذكر والحذف والقصر واليجاز والإطناب والمساواة، وأما من ناحية البيان فظهر جمال الكلام في التشبيه والمجاز والكناية، والبديع له عناصر كثيرة ويقصر في المحسنات اللفظية والمحسنات المعنوية (ناصف وغيره، دون سنة : ١٠٥ - ١٣٠ ).
          نظر إلى أهمية اللغة والقرآن والبلاغة فيما سبق فاختار الباحث عناصر البلاغة الثلاثة موضوعا لهذا البحث العلمي، واعتمادا على أن يكون البحث بحثا واسعا.
          أما الاعتبارات في اختيار سورة الواقعة بسبب سورة الواقعة هو إحد من سورة مهمة في القرآن.  و إحد سورة  يعرف باسم سورة ملآن البراكة. البراكته قدرة يلاشى على الفقر و يأتي رزقي لمن يقرأ بالروتين، في الرواية، النقاب عن أن النبي صلى قال :
أ‌-        قرأ سورة الواقعة كل اليل، ثم الفقر لا يحدث له إلى الأبد.
ب‌-    سورة الواقعة هي سورة الغني، ثم إقراء تلك سورة وتعليم للأطفال وزوجتك.
         أما بالنسبة للاعتبارات أخرى في اختيار سورة الواقعة لأنه يحتوي على معلومات عن :
1)      الإيمان ، وأعمال شغب في وقت يوم القيامة؛ ينقسم البشر في حساب الزمن (يوم القيامة) إلى ثلاثة مجموعات من المبادرة إلى فعل الخير، اصحب اليمين و اصحب المصيبة ؛ مساو بالبعث التي حصل عليها كل اصحب؛ اعتراض الله لأنكر أولئك الذين ينكرونوجود الله، يوم البعث والحساب، والقرآن يأتي من الوحل المحفوذ.
2)      أخرى : صورة من الجنة والنار.
     إضافة إلى ذلك أن لهذه السورة عدد أياتها يكفى لبحثها بالنظر إلى الوقت الجاهز لاستخدامها في إجراء البحث ومع ذلك كما في السورة الأخرى أن في سورة الواقعة كثيرة من الاساليب الجميلة التى تدل على بلاغة القرأن الكريم.

٢.  أسئلة البحث
          اعتمادا على خلفيات البحث، فأسئلة البحث تدور طول العناصر البلاغية في سورة الواقعة، وهي :
١.  ما العناصر التي تتعلق بعلم المعاني في سورة الواقعة ؟
٢.  ما العناصر التي تتعلق بعلم البيان في سورة الواقعة ؟
٣.  ما العناصر التي تتعلق بعلم البديع في سورة الواقعة ؟
٣.  المركز البحث
          بحث بعنوان عناصر البلاغة في سورة الواقعة لديها المركز البحث واسع جدا. ويمكن دراسة والبحوث في هذا البحث تشمل :
أ‌-         المعاني وهي تتضمن على أنواع الكلام والذكر والحذف والتقديم والتأخير والقصر ومواضع الوصل والفصل والإيجاز والإطناب والمساواة في سورة الواقعة.
ب‌-    علم البيان وهي تتضمن على التشبيه والمجاز والكناية في سورة الواقعة.
ت‌-    علم البديع وهي تتضمن على لمحسنات اللفظية والمحسنات المعنوية في سورة الواقعة.

٤.  أهداف البحث
          أهداف البحث عامة هي لمعرفة العناصر البلاغية في سورة الواقعة، وتحتص بالكشف عن :
أ‌-        العناصر التي تتعلق بعلم المعاني وهي تتضمن على أنواع الكلام والذكر والحذف والتقديم والتأخير والقصر ومواضع الوصل والفصل والإيجاز والإطناب والمساواة في سورة الواقعة.
ب‌-    العناصر التي تتعلق بعلم البيان وهي تتضمن على التشبيه والمجاز والكناية في سورة الواقعة.
ت‌-    العناصر التي تتعلق بعلم البديع وهي تتضمن على لمحسنات اللفظية والمحسنات المعنوية في سورة الواقعة.

٥.  منافع البحث
أ‌-        منافع هذا البحث من حيث التطبيقية هي لتسهيل المدرسين والدارسين فيما يتعلق بأمثلة العناصر البلاغية في الدراسة. وأما المنافع من حيث النظرية فهي لمعرفة المزايا عن سورة الواقعة من العناصر البلاغية فيها.
ب‌-    للباحثين أنفسهم ، وزيادة المعرفة والبصيرة والخبرة في كتابة ورقة علمية، وكذلك في استكشاف العلوم البلاغة.
ت‌-    للقارئ، والبناء، والقراءة والمعرفة إضافية لدراسة علوم البلاغة.
ث‌-    لغيرهم من الباحثين، ونتائج هذا البحث سوف تستخدم كأساس لإجراء بحوث مماثلة.

٦.  الافتراضات
          الافتراض الأساسي هذا البحث هي : العناصر البلاغية (البيانية، والبديية، والمعني) في سورة الواقعة.

٧.  تعريف الإصتلاح
         يقوم على الموضوعات التي سيتم مناقشتها من قبل الباحثين في هذه الدراسة، ثم هناك بضع كلمات رئيسية في هذه الدراسة :
أ‌-        البلاغة : البلاغة من تأدية المعني الجاليل واضحا بعبارة صحيحة فصحة : لها في نفس أثر خلاب، مع ملائمة كل كلام للموطن يقال فيه. أو لفظ ومعنى وتأليف للألفاظة بمنحيها قوة وتأثيرا وحسنا. ثم دقة في احتيار الكلمات والأساليب على حسب مواطن الكلام وموقعة وموضوعاته وحال السامعين والترعة النفسية التى تتملكهم و تسيطرعلى نفوسهم.
ب‌-    علم المعاني : هو قواعد يعرف بها كيفية مطابقة الكلام مقتضى الحال حتى يكون وقف الغرض الذي سبق له٬ فيه نحترزعن الخطأ فى تأدية المعنى المرد.
ت‌-    علم البيان : أصول وقواعد يعرف إيرد المعنى الواحد بطرق يختلف بعدها عن بعد، في وضوح الدلالة على نفس المعنى. ذلك تعريف متشابه بما قاله أخضرى (دون سنة : ١٣٣ - ١٣٢ ). وقال ناصف وغيره (دون سنة : ١٢١) إن البيان علم يبحث فيه عن التشبيه والمجاز والكناية.
ث‌-    علم البديع : علم يعرف به الوجوه والمزايا التى تزيد الكلام حسنا وطلاوة، وكسوه بها ورونقا، بعد مطا بقته لمقتضى الحال (الهاشمي، ١٩٦٠ : ٣٦٠ ؛ المراغي، ١٩٩٣ : ٣١٩ ).
ج‌-     سورة الواقعة : (سورة المكنون) الواقعة / يعني يوم القيامة (ومحتوم جاء لباس)، سورة أو  رسالة إلى ٥٦ : ٩٦ اية (كشف في مكة). 

٨.  البحث النظري
‌أ.         علم المعاني
          علم المعاني : هو قواعد يعرف بها كيفية مطابقة الكلام مقتضى الحال حتى يكون وقف الغرض الذي سبق له٬ فيه نحترزعن الخطأ فى تأدية المعنى المرد. و علم المعاني تكون من الثانية عشر عنواع، وهي:
٧. الذكر
١. الكلام الخبر
٨. الحذف
٢. الكلام الإنشاءى
٩. القصر
٣. التقديم
١٠. الإيجاز
٤. التأخير
١١. الإطناب
٥. الوصل
١٢. المساواة
٦. الفصل
‌ب.   علم البيان
             علم البيان : أصول وقواعد يعرف إيرد المعنى الواحد بطرق يختلف بعدها عن بعد، في وضوح الدلالة على نفس المعنى. ذلك تعريف متشابه بما قاله أخضرى (دون سنة : ١٣٣ - ١٣٢ ). وقال ناصف وغيره (دون سنة : ١٢١) إن البيان علم يبحث فيه عن التشبيه والمجاز والكناية. و علم البيان تكون من ثلاثة عنواع، وهي:
١. التشبية
٢. المجاز
٣. الكناية
‌ج.    علم البديع
            علم البديع : علم يعرف به الوجوه والمزايا التى تزيد الكلام حسنا وطلاوة، وكسوه بها ورونقا، بعد مطا بقته لمقتضى الحال (الهاشمي، ١٩٦٠ : ٣٦٠ ؛ المراغي، ١٩٩٣ : ٣١٩ ). و علم البديع تكون من عنوان، وهي:

١. المحسنات اللفظية
٢. المحسنات المعنوية
‌د.      سورة الواقعة
           سورة الواقعة هي سورة السادسة والخمسون من سورة القرآن الكريم، وعدد آياتها ستة وتسعون أية/ المكية. و سورة الواقعة معلومات عن :
1)      الإيمان ، وأعمال شغب في وقت يوم القيامة؛ ينقسم البشر في حساب الزمن (يوم القيامة) إلى ثلاثة مجموعات من المبادرة إلى فعل الخير، اصحب اليمين و اصحب المصيبة ؛ مساو بالبعث التي حصل عليها كل اصحب؛ اعتراض الله لأنكر أولئك الذين ينكرونوجود الله، يوم البعث والحساب، والقرآن يأتي من الوحل المحفوذ.
2)      أخرى : صورة من الجنة والنار.     

٩.  مناهج البحث
‌أ-        منهج البحث
ومنهج البحث هو إستراتيجية أو كيفية عامة  يستخدمه الباحث لجمع المعلومات، وتحليل وتفيد لحل المشكلات (فرحان،  ١٩٨٢ : ٥٠ ).
إن مناهج البحث أنواع وهي المنهج التاريخي، والمنهج الوصفي، والمنهج التحريري، والمنهج النظري، والمنهج الإجرائي (عبيدات، ١٩٨٧ : ١٨٧ ). أما عند فرحان ( ١٩٨٢ : ٥٠ ) فأنوانه أربعة، وهي المنهج التحريري، والمنهج الإجرائي، والمنهج الوصفي، والمنهج التاريخي.
المنهج المسخدم في هذا البحث هو المنهج الوصفي عند عبيدات ( ١٩٨٧ : ١٨٧ ). إن البحث بالمنهج الوصفي هي البحث الذي يعتمد على دراسة الواقعة كما توجد في الواقع ويهتم بوصفها وصفا دقيقا. وغرض منهج البحث الوصفي هو لوصف الواقع المهم الذي يقع بالحاضر(مؤسسة البحث لجامعة مالانج الحكومية، ٢٠٠٣  : ٤٦ ).
المنهج الوصفي أنواع كثيرة من الدراسات وهي دارسة الحالة، والدراسة المسحية، والدراسة الطويلة، والدراسة التطورية، والدراسة التحليلية، والدراسة الإرتباطية (عمر في معصوم، ٢٠٠٢ : ٢٣ ). ومن أنواع الدراسات في المنهج الوصفي المستخدم في هذا البحث هو الدراسة التحليلية. فيسمى هذا المنهج بالمنهج الوصفي التحليلي، ويناسب استخدام هذا المنهج الوصفي التحليلي بأسئلة البحث وأغراضه التي قد اختارها الباحث وهي وصف العناصر البلاغية الموجودة في سورة الواقعة.
‌ب-     معلومات البحث
اعتماد على أسئلة البحث وأهدافه، قرر الباحث أن معلومات البحث الأيات القرأنية التي فيها العناصر البلاغية في سورة الواقعة.
‌ج-     مصادر المعلومات
يسخدم الباحث عد مصادر المعلومات الأولية والثانوية في بحثه. أما المصدر الأول فهو القرأن الكريم. وأما المصادر فهي كتب التفاسير التي يستفيد منها الباحث في تحليل المعلومات. أما كتب التفاسير المستخدمة فهي ما يلي :
1)      صفوة التفاسير المحمد علي الصابوني.
2)      تفسير المراغي لأحمد مصطفى المراغي.
3)      مباحث في علوم القرأن لمناع قطان.
4)      الإتقان في علوم القرأن للإمام جلال الدين السيوطي.
5)      التبيان في علوم القرأن لمحمد على الصابوني.
6)      التبيان في أداب حملة القرأن للنووي يحي.
7)      تفسير سورة واقعة لحمامي زاده.
‌د-       أدوات البحث
الأدوات المستخدمة في هذا البحث هي الباحث نفسه، لأن ليس في البحث بالمنهج الوصفي أدوات إلا الباحث نفسه
‌ه-       إجراء جمع المعلومات
         يقوم الباحث بتخطيط الخطوات للحصول على النتائج المرجوّة. وهي كما يلي :
1)      قرأة سورة واقعة أية بعد أية.
2)      استخراج الأيات التي تتضمن على العناصر البلاغية.
3)      كتابة جميع الأيات التي تتضمن على العناصر البلاغية في كرة خاصة.
‌و-      طريقة تحليل المعلومات
       لتيسر عملية تحليل المعلومات يستخدم الباحث الطرق كما يلي :
1)      تعيين وتفريق العناصر التي تتعلق بعلم المعاني وهي تتضمن على أنواع الكلام والذكر والحذف والتقديم والتأخير والذكر والحذف والقصر ومواضع الفصل والإيجاز والإطناب والمساوة الموجودة في سورة واقعة.
2)      تعيين وتفريق العناصر التي تتعلق بعلم البيان وهي تتضمن على التشبيه والمجاز والنايات الموجودة في سورة واقعة.
3)      تعيين وتفريق العناصر التي تتعلق بعلم البديع وهي تتضمن على المحسنات االمعنوية والمحسنات اللفظية.
4)      إدخال كمية العناصر البلاغية الموجود بحسب الأسئلة الموجودة في سورة واقعة.
ولتسهيل حساب تكرار مائوية العناصر، يستخدم الباحث الرمز لأريكونتو ( ١٩٩٨ : ٢٤٦ ) الأتي :
البيان :
 المائوية   =   P
تكرار البيانات =   F
مجموعات البيانات =  N
      
‌ز-      تصحيح تحليل المعلومات
      للحصول على تصحيح المعلومات، يستخدم الباحث التحليلات وهي :
1)      استمرار الباحث ومدا ومته على تفتيش المعلومات.
2)      مراجعة قراءة سورة واقعة والتعمق في العناصر البلاغية.
3)      إقامة المناقشة مع الإخوة والأساتيذ. 

 

           













المراجع

ناصف، حنفى بك. دون سنة. قواعد اللغة العربية لتلاميد المدارس الثانوية. سورابايا: المكتبة الهداية.
أخضري. دون سنة. جواهر المكنون. سورابايا.
الهاشمى، أحمد. ١٩٦٠. جواهر البلاغة في المعاني والبديع. إندونيسيا: مكتبة دار إحياء كتب العربية.
المراغي، أحمد مصطفى. ١٩٩٣. علوم البلاغة. بيروت: دار الكتب العلمية.
فرحان، عارف. ١٩٨٦. مرسل البحث في التربية. سورابايا: سعى الوطني.
عبيدات، ذوقان. ١٩٨٧. البحث العلمي مفهومة أداوته أساليبه. عمان: دار الفكز.
معصوم، على. ٢٠٠٢. الجمل الخبرية في أوائل السور القرأنية. مالانج: جامعة مالانج الحكومية.
أريكونتو، سوهارسمي. ١٩٩٨. الإجراآت البحث تقرب إجراء عمليات. جاكارتا: رينكا جيبتا.
المنوير، أحمد ورسون. ١٩٨٤. قاموس العربية – الإندونيسيا المنوير. سورابايا: كتاب تقدمي.
يونس، مهمود. ١٩٨٩. قاموس العربية – الإندونيسيا. جاكارتا: هيدا عمل العظيم.
الكلالى، أسعاد. ١٩٩٥. قاموس الإندونيسيا – العربية. جاكارتا: قمر نجم.
نسرودين، البانى محمد. ٢٠٠٠. صة الصلاة النبى. وسائل الهداية.
إبراهم الفوزان, عبد الرحمن. ٢٠٠٣. العربية بين يديك ٣ .مالانج: المكتبة الرئيس.  

0 komentar:

Diberdayakan oleh Blogger.
ADIFAH 2220 © 2008. Design by :Yanku Templates Sponsored by: Tutorial87 Commentcute